اللجنة الشعبية تشارك السفارة اليمنية في دمشق إحياءَ اليوم الوطني للصمود

أحيت سفارة الجمهورية اليمنية في دمشق “اليوم الوطني للصمود”، وذلك عبر احتفال أقيم في دار الأوبرا في دمشق بمناسبة مرور ستة أعوام على العدوان السعودي– الأمريكي الذي يستهدف اليمن وشعبه.

 

حضرت الاحتفال فعاليات سياسية وإعلامية سورية وعربية ثمّنت الصمود الأسطوري للشعب اليمني في وجه تحالف العدوان السعودي.

وأكد المشاركون ضرورة الوقوف إلى جانب الشعب اليمني في معركته المستمرة مع قوى تحالف العدوان حتى استعادة كل الأراضي اليمنية، والمحافظة على المكتسبات التي حققتها القوى اليمنية من جيش ولجان شعبية في الميدان .

وطالب المشاركون بضرورة الرفع العاجل والفوري للحصار الذي يفرضه العدوان السعودي على اليمن، والذي يمنع وصول احتياجات الشعب اليمني الإنسانية من غذاء ودواء ولاسيما في ظل جائحة كورونا، إذ يعيش اليمن أسوأ أزمة إنسانية في التاريخ المعاصر بسبب الحصار.

كما انتقد المشاركون الصمت الأممي المطبق على جرائم العدوان، مشددين على أن الولايات المتحدة تتحمل بالدرجة الأولى المسؤولية المباشرة عن جرائم الحرب والحصار.

Comments are closed.