اللجنة السورية لدعم الشعب الفلسطيني: الأسد هو خيار الشعب، والهبة الفلسطينية زلزلت العدو

أقامت اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني اجتماعها الدوري برئاسة الدكتور صابر فلحوط، وأكدت حدوث انتصارات على الصعيد الوطني والعربي يتمثل بانتصار إرادة الشعب السوري بانتخاب السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد رئيساً للجمهورية، وأثنت على ما أحدثته هبة القدس من زلزلة لمخططات العدو الصهيو أميركي من احتلال كامل أرض فلسطين التاريخية وإفراغ فلسطين من أهلها وشعبها، ما أكد عزيمة الشعب الفلسطيني على تحرير كامل أرضه.
وأشارت اللجنة إلى أهمية تحقيق وحدة النضال الفلسطيني ضد العدو الصهـيوني وحلفائه ودعم قدراته على المواجهة والصمود وتوعية جيل الشباب بما يخطط للمنطقة من مؤامرات مؤكدة على ثقتها بهزيمة العدوان الصهــيو أمريكي الغربي على فلسطين وعلى الأمة العربية.
وفي الشأن الثقافي واصلت اللجنة تنظيم الفعاليات والندوات والمحاضرات السياسية والفكرية والإعلامية والمشاركة في ما تنظمه مؤسسة القدس الدولية واتحاد الكتاب العرب والهيئات الفكرية التي تصب في الجهد الوطني والقومي في مواجهة العدو ومحاربة المشروع الصهيوني.
وقال الدكتور صابر فلحوط رئيس اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني في تصريح خاص لموقع اللجنة: استعرضنا مجمل الأحداث التي حدثت على الساحتين العربية والدولية، وباركت اللجنة الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري وأن هذه الانتصارات تصرف للقضية الفلسطينية ولشرف الأمة العربية التي ترفض التخاذل وترفض الصهيونية، وأكد أن سورية استطاعت أن تخوض أطول حرب في التاريخ وهي حرب مركبة فيها دولة واحدة تقف شامخة في مواجهة عشرات الدول التي كانت تعمل لدمار سورية ومعاقبتها لوقوفها مع القضية الفلسطينية وتحرير فلسطين من البحر إلى النهر وتحرير الجولان.

Comments are closed.