(الولايات المتحدة الإبراهيمية).. محاضرة سياسية في اتحاد الكتاب العرب بدمشق

راما قضباشي

نظمت اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني بالتعاون مع مؤسسة القدس الدولية (سورية) وتحالف القوى الفلسطينية محاضرة سياسية بعنوان (الولايات المتحدة الابراهيمية) للقاضي المستشار رشيد موعد وذلك بقاعة المحاضرات في اتحاد الكتاب العرب بدمشق23/11/2020.

وقدم موعد في المحاضرة عرضاً لتاريخ فلسطين والمآسي التي مر بها الشعب الفلسطيني ومراحل الصراع العربي الإسرائيلي.

وأشار موعد إلى المرحلة التي استطاع فيها الغرب وأدواته بالمنطقة استغلال الضعف العربي لتحقيق غايته بزرع الكيان الصهيوني في فلسطين وهو ما تعمل على تكريسه الولايات المتحدة حالياً عبر تمرير صفقات التطبيع مع العدو الصهيوني ودعمه عسكرياً واقتصادياً.

وفي مداخلة للدكتور خلف المفتاح مدير عام مؤسسة القدس الدولية /سورية أشار إلى أهمية المحاضرة في دحض الادعاءات التي يستند إليها خطاب اليوم في مقاربة التطبيع والقائمة على الحقوق التاريخية المزعومة.

ولفت د. خلف إلى الخطاب السياسي الجديد في التعامل مع العدو الصهيوني والذي يتعلق بالحقوق التاريخية، بزعم أننا ننتمي لسلالة واحدة واصل واحد، مشيرا  إلى الفكرة الصهيونية التي تعد من أشكال الاستعمار الذي يُغلف عدوانه وهيمنته بإدعاءات تتعلق بحقوق تاريخية.

داعياً إلى ضرورة مواجهة الخطاب الإعلامي الذي تبثه وسائل الإعلام الغربية التي تحاول التعتيم على الرأي الحر الذي يعبر عن الحقيقة.

السفير اليمني نايف القانص أكد أن التطبيع يعد تآمراً على القضية الفلسطينية حيث تشكل الأنظمة التي تهرول للتطبيع خطراً أكبر من الصهيونية مشدداً على أن محور المقاومة سيواصل تصديه لكل تلك المحاولات لإفشال جميع الأجندات والمشاريع التي ترمي إلى إسقاط القضية الفلسطينية وضياع حقوق شعبها.

من جانبه أوضح خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن إقامة فعاليات التضامن مع فلسطين في دمشق رغم التحديات الكبيرة التي تواجهها سورية لها معنى خاص لدى الفلسطينيين مبيناً أن هذه الفعاليات تشكل المواجهة الفكرية والثقافية والسياسية والمادية ويستمد الشعب الفلسطيني منها قوته.

واعتبر عبد المجيد أن المشاريع الأمريكية الصهيونية ليست قدر على الأمة رغم الخطر الذي تحمله المرحلة القادمة من تصفية لحقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

مؤكدا أن الشعب الفلسطيني سيبقى وفيا لسورية ولمحور المقاومة، وسيبقى يواجه المحتل رغم التآمر الكبير عليه، حتى تحرير فلسطين.

حضر المحاضرة رئيس اللجنة الشعبية العربية السورية د.محمد مصطفى ميرو وعدد من أعضاء اللجنة وأعضاء مجلس الشعب وممثلون عن الهيئات والفعاليات والفصائل الفلسطينية والسورية وفعاليات أكاديمية وثقافية.

Comments are closed.