اللجنة الشعبية لدعم الشعب الفلسطيني تجدد التأكيد على الرفض القاطع لجميع مخططات التطبيع والاستسلام

جددت اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني التأكيد على ضرورة التصدي لمخاطر التطبيع والرفض القاطع لكل مخططات الاستسلام والتطبيع مع العدو الصهيوأميركي.

وأوضحت اللجنة خلال اجتماعها اليوم برئاسة الدكتور محمد مصطفى ميرو أن مواجهة المخطط العدواني الصهيوأميركي ومجابهة الهجمة المتصاعدة له تتطلب من القوى والفصائل الفلسطينية وحدة الموقف والقرار وتوجيه البندقية نحو العدو الحقيقي إضافة الى حشد الشعوب والقوى الفاعلة وحركات المقاومة الوطنية إلى جانب محور المقاومة وحلفائه.

وجددت اللجنة دعمها وتأييدها لشباب وشابات القدس وفلسطين المحتلة الذين يواجهون العدو الصهيوني بصمودهم ويواصلون بكل إصرار وإيمان التصدي له

ولمخططاته الرامية إلى النيل من حقهم المشروع في تحرير وطنهم وبناء دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس مؤكدة أنها ستبقى داعماً للشعب الفلسطيني من أجل التحرير والعودة.

وأكدت اللجنة أهمية التوجه إلى الشباب والطلبة والمبدعين لدعم ثقافة المقاومة لافتة إلى ضرورة الحفاظ على القضية الفلسطينية حية على مستوى الوطن العربي والاستمرار بالنضال حتى تحرير جميع الأراضي العربية من الاحتلال.

Comments are closed.