مهرجان اللجنة الشعبية الفلسطينية لمناهضة العدوان على سورية

620

أكد المشاركون في المهرجان الذي أقامته اللجنة الشعبية الفلسطينية لمناهضة العدوان على سورية والمقاومة وقوفهم إلى جانب الجيش العربي السوري في تصديه للإرهاب معتبرين أن ما تتعرض له سورية هو شأن سوري وفلسطيني وقومي عربي.

وفي كلمة له خلال المهرجان الذي أقيم بمخيم جرمانا في ريف دمشق جدد خالد عبد المجيد أمين سر تحالف فصائل قوى المقاومة الفلسطينية الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني التأكيد على استمرار وفاء الشعب الفلسطيني بالوقوف إلى جانب سورية التي قدمت الدماء من أجل فلسطين واحتضنت مقاومتها مشددا على أن “المسؤولية القومية تفرض علينا أن نكون أوفياء ونقوم بواجبنا تجاه الشعب والقيادة والجيش العربي السوري”.

بدوره أكد الدكتور محمد مصطفى ميرو رئيس اللجنة الشعبية السورية لدعم الشعب الفلسطيني أن الشعبين السوري والفلسطيني والقوى المناهضة للاحتلال الإسرائيلي والمؤيدة لمواجهة الارهاب والتكفير في ميدان وخندق واحد مضيفا.. إن “الكفاح من اجل فلسطين مستمر وستبقى القضية الفلسطينية البوصلة الأساسية للمقاومين العرب”.

وأوضح أكرم عبيد رئيس اللجنة الشعبية الفلسطينية لمناهضة العدوان على سورية والمقاومة أن ما يجري في سورية غايته ضرب فلسطين لأن سورية كانت وما زالت الداعم للشعب الفلسطيني في مقاومته للاحتلال الصهيوني تحت شعار “الوفاء بالوفاء لسورية”.

وأكد طالب موسى عضو قيادة فرع فلسطين لحزب البعث العربي الاشتراكي أن الشعب العربي الفلسطيني يقف الى جانب سورية وأن النضال مستمر حتى اقتلاع الارهاب من سورية وتحرير الأراضي العربية من الاحتلال الصهيوني.