محاضرة بعنوان الحرب المفتوحة وقضية فلسطين للباحثة الدكتورة ناديا خوست

497

اعتبرت خوست خلال ندوة بعنوان “الحرب المفتوحة وقضية فلسطين” نظمتها اللجنة الشعبية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني في مقر اللجنة بدمشق اليوم أن ما يقوم به العدو الصهيوني في المنطقة اليوم سبق التخطيط له لتفكيك البلاد العربية والمستهدف الأول محور المقاومة والأمن القومي العربي والقضية الفلسطينية.

وأوضحت الكاتبة الدكتورة ناديا خوست أن الحرب المفتوحة التي تقودها الصهيونية العالمية ورعاتها على المنطقة العربية وبالأخص سورية ليست فقط مؤامرات سياسية وعسكرية وحصاراً اقتصادياً إنما هي محاولة تدمير للثقافة الوطنية والتراث المادي والفكري والمعايير الأخلاقية.

وأكدت خوست ضرورة الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني بهدف إفشال المشروع الغربي والصهيوني الرامي لإنهاء قضيته بالتآمر مع بعض الأنظمة العربية بهدف ضرب أركان محور المقاومة.

حضر الندوة رئيس اللجنة الشعبية العليا لدعم الانتفاضة ومقاومة المشروع الصهيوني الدكتور مصطفى ميرو وأمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية خالد عبد المجيد وعدد من ممثلي الفصائل الفلسطينية وفعاليات ثقافية واجتماعية.

 

You might also like More from author

Comments are closed.