لجنة دعم الشعب الفلسطيني تندد باعتداء الإرهابيين بالغازات السامة على أحياء في حلب

576

 

تقـرير

مكتب اللجنة الشعبية العليا العربية السورية

لدعم الشعب الفلسطيني

ومقاومة المشروع الصهيوني

المقدم إلى اجتماع اللجنة

 المقرر عقده يوم الأحد الواقع في 25 / 11  / 2018

 

     أيها الرفاق أيتها الرفيقات

     أيتها الأخوات والأخوة أعضاء اللجنة

يشرفنا  في مكتب لجنتكم ، وفي مستهل هذا الاجتماع الدوري للجنتنا ، أن نتوجه باسمكم ، بالتحية والتهنئة إلى جماهير شعبنا ، وبواسل قواتنا المسلحة ، والى قيادة وطننا وعلى رأسها السيد الرئيس الدكتور  بشار حافظ الأسد رئيس الجمهورية  بمناسبة الذكرى  الثامنة والأربعين لانطلاقة الحركة التصحيحية المجيدة التي قادها القائد الخالد الرمز المؤسس الرئيس حافظ الأسد رحمه الله وطيب ثراه ..

وان نتوجه بالتحية والعرفان إلى أرواح شهدائنا الأبرار الذين رووا ارض هذا الوطن الغالي بدمائهم الزكية الطاهرة ، والحقوا ، بالتعاون مع القوات الحليفة والرديفة ومحور المقاومة ، الهزيمة النكراء بعصابات الإرهاب الوهابي الدولي ومتزعميه وداعميه ومموليه من القتلة المجرمين الصهاينة وحلفائهم في الغرب الاستعماري وأزلامهم حكام مشيخات الخليج وشريكهم الحالم باستعادة حلم الإمبراطورية العثمانية البائدة .

أيتها الأخوات .. أيها الأخوة ..

أيتها الرفيقات والرفاق

خلال الفترة الممتدة ما بين اجتماعنا السابق في الرابع عشر من تشرين الأول الماضي ، واجتماعنا اليوم شهدت الساحة الوطنية السورية ، وكذلك الساحة الفلسطينية ، أحداثاً سياسية وميدانية وعسكرية هامة جداً يأتي في مقدمتها الانتصارات والانجازات التي يحققها بواسل جيشنا وقواتنا المسلحة والقوى الحليفة والرديفة ، على غير صعيد وفي أكثر من منطقة ، سواء من خلال التصدي ودحر العصابات التكفيرية الإرهابية الوهابية ومطاردة فلولها ، أو من خلال إحباط أي عدوان تركي غاشم أو صهيوني على الأراضي والمناطق السورية ، أو في تغيير قواعد الاشتباك مع العدوان الأميركي الغربي العثماني الصهيوني الخليجي الرجعي

وعلى الصعيد الفلسطيني قامت سلطات الاحتلال الصهيوني بتصعيد خطير لعملياتها الدموية العنصرية ضد الشعب الفلسطيني الشقيق في غزة المحاصرة ، كما في سائر الأراضي الفلسطينية المحتلة ، واستهدفت قوافل مسيرات العودة ، والأطفال والمدنيين مستخدمة الأسلحة المحرمة دولياً ما أدى إلى وقوع المئات من أبناء الشعب الفلسطيني شهداء ، وجرحى معظمهم من الأطفال والنساء

لكن إرادة المقاومة لدى الشعب الفلسطيني البطل أثبتت مرة جديدة جدارته وقدرته رغم الحصار والتآمر الخليجي  ومحدودية الإمكانات على مواجهة ترسانة الحرب الصهيونية وفرضت على العدو الصهيوني الرضوخ لشروط المقاومة التي أشعلت الصراعات في كيان العدو ما أربك الساحة الأمنية والسياسية داخله والتي كان من ثمارها استقالة وزير الحرب الصهيوني ووزيرة الهجرة والاندماج في حكومة
العدو ..

وعلى الصعيد الثقافي واصلت لجنتكم تنظيم النشاطات ، والمشاركة في الفعاليات الثقافية سواء تلك التي تنظمها مؤسسة القدس الدولية أو غيرها من الجهات ذات العلاقة .. ففي السادس من تشرين الثاني الحالي نظمت اللجنة ندوة سياسية بعنوان  ” أركان الحرب المفتوحة على المنطقة وأهدافها تاريخياً وحاضراً ومستقبلاً ”  حاضر خلالها الرفيقان خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية ، والمهندس كمال الحصان عضو قيادة منظمة طلائع حرب التحرير الشعبية – قوات الصاعقة ، وقد شهدت الندوة حضوراً سياسيا وثقافيا فاعلا ، ومشاركة هامة في الحوار والنقاش ..

وسوف تنظم اللجنة ، في ختام النشاط الثقافي للعام الحالي محاضرة ثقافية بعنوان   ” القدس في عيون الفرنجة والقضية الفلسطينية ” للباحث الأستاذ بهجت قبيسي وذلك خلال النصف الثاني من شهر كانون الاول المقبل كما ستشارك يوم الاربعاء المقبل في الملتقى الذي تنظمه اللجنة ومؤسسة القدس الدولية وتحالف فصائل المقاومة الفلسطينية تحت عنوان ”  مناهضة التطبيع ومواجهة مشاريع تصفية الحقوق الفلسطينية ” وذلك في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق .

 

أيها الرفاق والرفيقات والأخوة والأخوات

كما عهدتموها ، وبفضل دأبكم وحرصكم ستواصل اللجنة مهامها الوطنية والقومية في دعم الشعب الفلسطيني الشقيق ومقاومة المشروع الصهيوني .. وهي باسمكم جميعا تتوجه

  • بالتهنئة و التحية و التقدير لشعبنا وجيشنا وقيادتنا الوطنية وعلى رأسها السيد الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية بمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين للحركة التصحيحية المجيدة وبالانتصارات التي يحققها بواسل وشهداء قواتنا المسلحة في دحر وملاحقة فلول الإرهاب التكفيري الوهابي ومموليه وداعميه ومشغليه وفي إفشال المخططات الصهيو أميركية الأعرابية الرجعية .
  • التحية والتقدير لأهلنا في فلسطين وهم يواجهون بقوة وإصرار آلة العدو الصهيوني ويلحقون به الهزائم ويربكون عبر طائراتهم الورقية وبالوناتهم الحارقة ومسيرات العودة سياسته ويسقطون وزراءه .
  • التحية والتقدير لأهلنا في اليمن وهم يتصدون للتحالف العدواني الأميركي السعودي الخليجي الغربي .
  • التحية والتقدير والاحترام لمحور المقاومة وحزب الله والقوى الحليفة والرديفة والأصدقاء في جمهورية إيران الإسلامية وجمهورية روسيا الاتحادية .
  • الإدانة والاستنكار والشجب لكل عمليات التطبيع مع العدو الصهيوني التي يهرول حكام محميات وممالك الخليج باتجاهها انصياعاً لإرادة سيدهم الأميركي
  • الإدانة والشجب للموقف الأميركي في التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة ضد قرار الاعتراف بالقوانين السورية على الجولان العربي السوري واعتباره مقدمة للاعتراف بسيادة إسرائيل عليه .

يرجى الاطلاع وإغناء التقرير بمقترحاتكم وآرائكم  ، شاكرين حسن استجابتكم  ومشاركتكم وحرصكم على أداء اللجنة دورها الوطني والقومي ..

رئيس اللجنة الشعبية العربية السورية

لدعم الشعب الفلسطيني

ومقاومة المشروع الصهيوني

د. محمد مصطفى ميرو

You might also like More from author

Comments are closed.