بمناسبة يوم القدس الثقافي محاضرة بعنوان: (مخاطر التطبيع مع العدو الصهيوني) بالتعاون مع اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني في مكتبة الأسد الوطنية.

258

ضمن فعاليات يوم القدس الثقافي نظمت مؤسسة القدس الدولية سورية بالتعاون مع اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني مكتبة الأسد الوطنية اليوم محاضرة بعنوان “خطورة التطبيع مع العدو الصهيوني”.

وتناولت المحاضرة التي ألقاها ياسر قشلق الأمين العام لحركة فلسطين حرة مخاطر التطبيع مع كيان الاحتلال الإسرائيلي على القضية الفلسطينية وعلى حقوق العرب وثرواتهم وهويتهم الواحدة.

وأشار قشلق إلى أن خطر التطبيع زاد في الآونة الأخيرة ولا سيما أن حكومة الاحتلال الحالية اعتمدته محورا أساسيا ضمن مخططاتها بهدف تصفية القضية الفلسطينية وتشكيل قناعة لدى العرب بعدم إمكانية أي خيار عسكري ضد كيان الاحتلال الاسرائيلي.

وأوضح قشلق أن التطبيع معناه أن يصبح كيان الاحتلال جزءا من المنطقة وأن يطوي العرب صفحات جرائمه بحقهم على امتداد أكثر من سبعين عاما ودعوتهم الى التعايش مع الوجود الصهيوني بينهم وتكريس وسائل إعلام معينة للترويج لمزاعم الاحتلال واستغلال الأسواق العربية لترويج بضائعه ومنتجاته.

ودعا المحاضر إلى استثمار كل الطاقات العربية من فكر وتراث وإبداع وثروات بشرية وطبيعية للتأكيد على هوية العرب الأصيلة ونبذ كل محاولات التطبيع التي يسعى كيان الاحتلال لتكريسها كحقيقة دائمة والوقوف في وجه دعوات بعض العرب لطي صفحة الصراع العربي الاسرائيلي لأنه صراع وجود.

واختتم قشلق محاضرته بالتأكيد على ضرورة أن يترسخ في أذهان الناشئة شخصيات النضال والمقاومة في الوطن العربي والعالم والتي كشفت كيان الاحتلال على حقيقته ومشاريعه التقسيمية والاستيطانية وسياساته في التمييز العنصري ودعت الى مقاطعته ومقاومته.

You might also like More from author

Comments are closed.