اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني: مواجهة التنظيمات الإرهابية تعني مواجهة الكيان الصهيوني

641

جددت اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني دعمها للجيش العربي السوري الذي يحقق البطولات ويقدم التضحيات في حربه ضد التنظيمات الارهابية التكفيرية الوهابية وداعميها ومموليها موءكدة ان مواجهة هذه التنظيمات تعني في الوقت ذاته مواجهة المشروع الصهيوني فالمعركة واحدة.

وفي اجتماع عقدته اليوم برئاسة الدكتور محمد مصطفى ميرو رئيس اللجنة عبرت عن أملها بالجيش العربي السوري الذي يخوض المعارك بدعم الأصدقاء في روسيا وايران والمقاومة للقضاء على الارهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى جميع المناطق.

وحذرت اللجنة من “خطورة الاختراق الفكري الذي تعمل الصهيونية عليه في العديد من مجالات النشاط الثقافي في بعض البلدان العربية ولا سيما السعودية ومشيخات الخليج”.

وناقشت اللجنة خطة نشاطها الثقافي للفترة المقبلة والذي يتركز حول “النفوذ الصهيوني في أوروبا والعالم وفضح جرائمه”.

وتأسست اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني عام 2001 بعد الانتفاضة الثانية في الأراضي المحتلة بهدف تقديم المساعدات الإنسانية من الشعب السوري إلى أشقائه الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.